ورقة بحثية حول سبل المعيشة في لبنان

A research paper about livelihoods in Lebanon

“سُـبل المعيشة في لبنان” هو مشروع بحثي قامت به منظمة شرق بالشراكة مع مؤسسة كونراد آدناور شتيفتنج خلال عام 2017.

يقدّم هذا الموقع تسجيلات صوتية ومرئية من سلسلة مقابلات أُجريت مع لبنانيين وفلسطينيين مقيمين في لبنان، الهدف من هذه المقابلات هو جمع التجارب الشخصية للتحديات التي يواجهها أفراد هذين المجتمعَين، فيما يخص التوظيف وريادة الأعمال في البلد.

“سُـبل المعيشة في لبنان- الفرص والتحديات الاقتصادية للفلسطينيين واللبنانيين في ظل الأزمة السورية”، هو عنوان ورقة بحثية أنتجتها شرق وكتبتها لورين تشارلز باللغة الانكليزية، تلقي الضوء على مجموعة من الروايات وتقدم اقتباسات من بعض المقابلات.

وكجزء من عملية الإنتاج والبحث، عقدت شرق جلسة نقاش جمعت فيها ممثلين عن وكالة الأونروا ومنظمة العمل الدولية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وساينبس وجدول الأعمال القانوني و آي أم كابيتال، وأنتجَ هذا اللقاء تبادلاً مثمراً للمعرفة والبحوث التي ساعدت في تعزيز الورقة البحثية.

“Lebanon Livelihoods” is a research project undertaken in 2017 by Sharq.Org, in partnership with Konrad Adenauer Stiftung.This website presents audio and video recordings of a series of interviews conducted with Lebanese and Palestinians residing in Lebanon. The goal of the interviews was to gather personal accounts of challenges faced by members of those communities in relation to employment and entrepreneurship in the country.

A research paper entitled “Lebanon Livelihoods – Economic Opportunities and Challenges for Palestinians and Lebanese in the Shadow of the Syrian Crisis”, produced by Sharq and written by Lorraine Charles, draws on the collection of narratives and presents quotes from some of the interviews.

As part of the production and research process, Sharq hosted a round table discussion with representations from UNRWA, ILO, UNDP, Synaps, Legal Agenda and IMCapital. The gathering facilitated a fruitful exchange of knowledge and research that helped strengthen the report.

Download the report: Sharq-Lebanon_Livelihoods-Report-EN

المواضيع ذات الصلة بهذه القصة:


أخبر أصدقائك عن هذه المادة:


اقرأ وشاهد مقابلات أخرى مع: